نظرة تأمل

نظرة تأمل
 

 نظرة تأمل

خالجتني مشاعر السعادة الغامرة لإفتتاح هذه النافذة لأضع فيها حصيلة تجاربي الماضية والحاضرة والمستقبلية  والكل ينهل من هذه المعرفة التي أجمعها وأضعها بين أيديكم ، معرفة أكتسبتها ومازلت أكتسبها من خلال تعلمي ومن خلال المصاعب التي واجهتني و تواجهني في كل يوم في شتى مجالات المعرفة ، فلن تكون نافذة أحادية الموضوع  بل ستكون  نافذة تُطل على مروج وحدائق وواحات وأنهار تمتد خلالها نركن إليها عند الحاجة لري عطش عقولنا ونفوسنا ، و لتعلم شيء مختلف في كل مرة ننظر من خلاها .

الهام الصبان

About The Author

Related posts

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *