هروب ، شعر د. خديجة الصبان

هُرُوب

يُقال بأنَ اهتمامي هُـرُوبٌ
وأنَّ كثيرَ مَنامِي هُـرُوبْ
وأنَّ خضوعي لِـنَهَـمي هُـرُوبْ
وأنَّ انشغالي
وَطُولَ اشتغالي
بِغَـيْرِ الـتَّـوَالِي هُـرُوبْ
وأنَّ سَماعِي …
وأنَّ استماعِيَ
لِـلْغَـثِّ حَـتْـمًا هُـرُوبْ
وأنَّ ارتدائي لِغيرِ رِدائي
بِغَـيْرِ رِضائِي هُـرُوبْ

وأنَّ ارْتِهاني بِـسِحْـرِالأماني
بِغير تَدَاوٍ هُـرُوبْ

وأنَّ ارْتِمائي بِحُضْنِ الـتَّـنَائِي هُـرُوبْ
وأنَّ احْـتِمائِي بِغَيرِ أدائي
لِـسِـرِّ بَقَائي هُـرُوبْ
وأنَّ الـتَّعَـلُّـلَ بالضَّعْـفِ حـينًا
وبالـسَّـقَـمِ حِـينًا هُـرُوبْ
وأنَّ … وأنَّ … وأنَّ …
هُـروبٌ… هُـروبٌ… هُـروبْ

23/4/1981

شعر : د. خديجة عبدالله سرور الصبان

About The Author

Related posts

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *